بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


***


اختي المسلمة - السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كم يسرني ان اخاطبك باسم دين الحق..
كم يسرني ان اكتب هذه الرسالة الى امراة منتسبة الى اغلى دين في الوجود..
كم يسرني ان اخاطب فيك دينك و حياءك..
كم يسرني ان اخاطب قلب يحب سماع همسات صوت الحق..كم..كم...
لقد فكرت في هدية تليق بك . فلم اجد اوفق من هذه الكلمات..

وها هي اختاه
-قوية-
-تدمر عروش الباطل-
-وتبدد جيوش الظللام-

فمرحبا بك اختاه و انت تنضمين الى موكب الهدى.. وتنتسبين الى جحافل الحق..
اختاه اتدرين من انت ؟!
اتدرينى ما هي هويتك الحقيقية ؟! انت مسلمة ..
انت منتسبة الى الاسلام الطاهر ..
انت التي ولدت في مهاد الاسلام .. وتقبلت تحت شمس الدين الحق.
انت مكتوب على شهادتك انك مسلمة يوم ولدت ..
انت التي تغذين بلبان الاسلام و انت صغيرة ..
انت التي لطالما رددوا في اذنك انك امل الجميع ..
انت القدوة لاخواتك الصغار ..
انت الام التي تربي الاجيال.. وتمدد الامة بالابطال و بناة الامجاد..
انت الزوجة المعينة على متاعب الحياة ..
انت قلب النظام في المنزل ..
انت الام للجميع .. قبل ان تلدي ..و بعد ان تلدي ..

الان عرفت من انت ؟!
**انت مكرمة بالاسلام**
لقد جاء الاسلام مناديا باكرام المراة من اول يوم . حافظا لها حقوقها . موزعا مسؤوليتها مع الرجل .. لتولد المراة ولادة جديدة . بعد ان لم تجد الاكرام و العطف من المجتمعات و الاديان على مر التاريخ !

قال عمر ابن الخطاب رضي الله عنه : -كنا في الجاهلية لا نعد النساء شيئا . فلما جاء الاسلام وذكرهن الله راينا لهن بذلك علينا حقا -رواه البخري .
اختااااه : لا تنس ان النساء كن سابقات الى الاسلام . و فيهن من اسلم قبل كثير من الرجال !
فهذه خديجة رضي الله عنها ام المؤمنين الزوجة الصادقة .. سارعت الى الاسلام قبل كثير من الرجال !
حتى قال كثير من العلماء - انها اول من اسلم على الاطلاق-
و لا تنس اختاه ذلك البيت الطاهر .. بيت صديق ابي بكر رضي الله عنه فهاهن نساؤه يتدافعن الى الاسلام . ليكن بذلك في مصاف السابقين الى الاسلام !
اختي المسلمة : هذه نمادج قصيرة سقتها لك .. و الا فهنالك شموع و شموع من تلك الصور الصادقة للمراة المسلمة..
اختي المسلمة : وها هو النبي صلى الله عليه و سلم يوصي بالنساء خيرا -فاتقوا الله في النساء-رواه مسلم
اختاه ما زال الاسلام يلفتك الى مظاهر التكريم التي حباك بها في كثير من الايات و الاحديث النبوية ..
قالى تعالى : -و الذين يؤذون المؤمنين و المؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا و اثما مبينا -الاحزاب
اختي المسلمة : و اذا كان يوم القيامة ووقف الناس امام رب العالمين. لم يكن لاحد على احد فضل الا بالتقوى و العمل الصالح
قال تعالى : - ومن يعمل من الصالحات من ذكر او انثى و هو مؤمن فاولئك يدخلون الجنة و لا يظلمون نقيرا-النساء
و قال تعالى : -و عد الله المؤمنين و المؤمنات جنات تجري من تحتها الانهار خالدين فيها و مساكن طيبة في جنات عدن و رضوان من الله اكبر ذلك هو الفوز العظيم-التوبة